لجنة الخمسين والتقسيم الطائفى

الخميس 05 سبتمبر 2013 - 12:51 مساءً

لجنة الخمسين والتقسيم الطائفى

صورة أرشيفية

 الدستور التوافقى هو الدستور الذى يتمسك بأيجابيات الماضى من أفاق الحاضر الثورى (يناير ويونيو) مستشرفاُ المستقبل الذى يجد فيه كل مواطن حقوقه ممارساً  لحرياته مشاركاً فى أدارة الوطن دون تفرقة بين مواطن وأخر على أى أساس .
وما تم من ممارسات بعد يناير وفى عام حكم الاخوان وتلك الطريقة الآقصائية التى تم على أساسها وضع دستور 2012 كان بلا شك السبب الاساسى لما تم فى 30 يونيو وما بعدها .
لذا فلا يجب أن نستبدل أقصاء بأقصاء ولا نأتى بجماعة بديلاً عن أخرى وكأن يونيو ماكانت غير تصفية حسابات .
ولجنة الخمسين التى ستضع التعديلات الدستورية لدستور 2012 أو حتى تقوم بتغييره تلاقى حتى الان أعتراضات كبيرة من تلك التيارت التى لم يتم تمثيلها فى اللجنة خاصة مايسمى بالتيار الاسلامى حيث يعتبر هذا التيار أن ممثليه هم واحد فقط وهو ممثل حزب النور أما الاستاذ كمال الهلباوى فهو وأن كان شخصية أسلامية فهو لا سمثل حزباً وكان يمكن أن يكون هو وغير من التيار الاسلامى ممثلين فى أطار الشخصيات العامة .
ويعتبر التيار الاسلامى أن اللجنة يسيطر عليها التيار الليبرالى واليسارى ,كما يعتبر حزب الجبهة الوطنية الذى لم يمثل فى اللجنة أن التشكيل  قد طغى  عليه فكرة المجاملة خاصة أن أغلب قيادات حزب المصرى الآجتماعى ممثلين فى اللجنة وهو الحزب الذى ينتمى اليه رئيس الوزراء ونائبه  ناهيك عن تمثيل أغلب قيادات جبهة الانقاذ وهى العدو اللدود للتيار الاسلامى وكأن تلك الجبهة هى البديل الآن لهذا التيار .
الآهم أننا دائما ما نتحدث عن الدولة المدنية بعيداً عن الدولة الدينية كما أن هناك رأى عام بعد يونيو يتحدث عن عدم قيام الاحزاب على أساس دينى حتى حتى لايكون هناك تفرقة بين مواطن وأخر على أساس  الدين,وفى نفس الوقت نرى الحديث بل القرارات تكرس المفهوم  الدينى والنظرة الدينية والاحزاب الدينية فما معنى ممثلى الكنائس والازهر؟! هل هؤلاء يمثلون الاقباط وأولئك يمثلون المسلمين ؟!
واذا كان هذا التمثيل الدينى لا ينطبق على الازهر _بأعتبار أن كل أعضاء اللجنة بأستثناء ممثلى الكنائس الثلاثة والدكتور مجدى يعقوب مسلمين_ فهل تم محاصرة المسيحين فى ممثلى الكنائس ؟! وهل هذا يعنى أن هناك تقسيمة طائفية مقصودة فى هذه اللجنة تقول ممثلى الكنائس هم ممثلى كل أقباط مصر؟!
وهل بهذا نكون قد بعدنا عن التقسيم الطائفى والنظرة الدينية أم نكرس ونجزر لها؟! وما علاقة الكنائس بالدستور؟! هل الكنائس أحزاب تمثل الاقباط مثلها مثل الحديث عن باقى الاحزاب وممثليها كحال الاحزاب الاسلامية ؟!واذا كنا نريد دولة مدنية فلماذا الحديث عن ممثلى الكنائس والآحزاب الاسلامية أو الشخصيات الاسلامية ؟!
وما هذا التناقض الغريب؟! وما هو الجديد فى هذه القضية الخطيرة بعد ثورة يناير ويونيو عمل كان قبل يناير؟!نفس النظرة والفكر الطائفى والآصرا على أن الكنيسة هى الممثل السياسى للأقباط ,وهذا هو الخطر بيعنه فما علاقة الأنباء بولا ومن معه_مع أحترامنا لرهبانيته التى أماتته عن العالم_ فى تمثيل المصريين وليس الآقباط؟! هل هؤلاء يمثلون أنتمائى السياسى كناصرى قومى عروبى مثلاً؟!  وما علاقتهم بالسياسة من الآساس؟!
واذا كانت هناك قضايا تمس الجوانب العقيدية فهى أيضاً ليست بالضرورة أن تكون  مهمة رجال الدين بل مهمة القانونيون والدستريون من العلمانين_غير رجال الدين_والسياسين دون تحديد هويتهم الدينية.
وهل نعلم أن الانبا بولا ومن معه هم الذين تم مساومتهم على المادة 219 مقابل المادة 3 التى تحرم المواطن الذى لايؤمن بالاديان السماوية من حقوقه بل أن تلك المادة تمهد لفتح باب الاستبداد الكنسى _من بعض رجال الدين ضعاف النفوس_ عودةً للعصور الوسطى.والطامة الكبرى أن الاخطاء نفس الاخطاء والمجاملة والاقصاء هما السائدان. وظلال الثور يخفق رويداً رويداً لنعود لنفس النقطة .وهذه هو الخطر الحقيقى .
فهل نعلم بأن مايتم يٌصعب من مهمة اللجنة خاصة فى ضوء الظروف والمعطيات والتحديات على أرض الواقع. فهل نعلم أن معركة الدستور هى أهم المعارك وهى المعركة الحاسمة لكل المعارك؟ خاصة أن معركة الاستفتاء على الدستور هى التى ستحدد مصير الوطن.
فهل مايتم يجعلنا نشعر بالارتياح لصاحب القرار أم يجعلنا نقول أن هناك حالة توهان وأنفصال عن الواقع؟المهمة عظيمة وثقيلة ولابد من الآمر والقرارت والسلوكيات فى موضع الثورة التى لم تكتمل بعد .حفظ الله مصر وشعبها من كل سوء.

مصدر الموضوع: شبكة الاعلام العربية








إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات