كلام وبس..!

الأحد 08 سبتمبر 2013 - 04:08 مساءً

كلام وبس..!

وزير التموين

 أعلن السيد الفاضل وزير التموين صرف الحصص التموينية للمواطنين المقيدين بالبطاقات التموينية وذلك خلال اجتماع عقده مع هيئة السلع التموينية  وممثلى شركات الزيوت؛ وشملت التصريحات التشديد على صرف الحصة كاملة بأن يحصل كل مواطن بالبطاقة على زجاجة ونصف زيت بجانب حصته فى الأرز دون نقصان ، وليس ذلك فحسب بل وصرف المستحقات من السلع التموينية المتأخرة من الشهر الماضي خلال الشهر الجاري.. تلك هى تصريحات السيد وزير التموين؛ ولكن .. مازالت فى حيز القول لا الفعل ، إذا تُفاجأ وأن كانت المفاجأة ليست بجديدة..!
المهم أن ذلك الكلام لم يتحقق ، ولم يكن ذلك بجديد ، فمنذ متى يحدث ما يقوله أو يعد به المسئول؟! ، وكلام المسئول يجب أن يكون معسول ليخفف عن المواطن مرارة المعيشة الضنك..نجد يا ساده أن ما تم صرفه من سلع تموينية كما هو ..ناقص ولا ولن يكتمل بعد ، وذلك بحصول كل فرد على زجاجة واحدة من الزيت إلى جانب نصف الكمية المخصصة له من الأرز ، وأحمد ربنا يا مواطن وقبل يدك وجهاً وظهراً..!.
وبالرغم من أنى أنا من يقوم بنشر تصريحات ووعود السيد الوزير بحصول المواطن البسيط على حقه كاملا ؛ لكوني مسئولة بحكم عملي بتغطية أخبار الوزارة إلا أن كل ما نسمعه وننشره من تصريحات وزير التموين لم يكن سوى كلام وبس..!
لا أريد ان يعتبر أحدا كلامي هذا  تشكيكا أو تكذيبا فى كلام وتصريحات السيد الوزير حاشا الله ! ، إنما يمكن أن نقول أن الخطأ أو العيب في أذاننا التي تسمع و أعيُننا التي ترى تلك التصريحات على لسان سيادته ؛ وليس العيب فى من قال وتحدث..!
فالوزير وأن قال بلسانه تلك الوعود فمن الجائز والمحتمل أن نكون قد سمعنا أنا وجميع الحاضرين الكلام خطأ ؛ فلما لا يكون الخطأ في السمع لدينا كما هو الخطأ في القول أنه تحدث وقال بعضمة لسانه ، فهل للسان عضمة حتى يكون للكلام فعل؟!
وأن كنت كما ذكرت أنى أنا من يقوم بنشر كلام وتصريحات السيد الوزير بحكم عملي ، ربما لأخذه حجة عليه ؛ ولا أحد يعتقد أنى أستغل تلك الحجة في إثبات مدى صدق سيادته..!وعلى كل حال لا الوعود تنتهي ولا هي تنفذ فعلياً على أرض الواقع ، وكلام المسئولين لا يرد ولا يشكك فيه وغير قابل لاحتمالية التكذيب ‘ فيكفيك يا مواطن يا بسيط أن معالي الوزير مهتم بأحوالك وظروفك المعيشية ويتحدث عنها ويعدك بالحصول عليها ؛ فلا تكن طامعاً في أكثر من الكلام والوعد بالاستجابة لحقك الذي هو منحه من الحكومة والوعد بحصولك عليه كلامياً..!!
وأحذرك يا مواطن يا بسيط بعدم الطمع والافتراء ولا تكن كقطط تآكل وتنكر.. فيكفيك الكلام ؛ أما تحقيقه واقعيا فيعطيك الله ويعطينا طول العمر الذي لا يكفى لنرى تحقيق الوعود ، وتذكر أن القناعة كنز لا يفنى كن قنوعاً ولنا ولك رب أسمه الكريم.

مصدر الموضوع: شبكة الاعلام العربية






ولعملاء يمكنك الاشتراك بسهوله فى خدمة الاخبار العاجله المقدمه من موقع اسماعيلية اون لاين




إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات